你的位置:伊斯蘭之光 >> 主頁 >> 教法與律例 >> 生活律例 >> 詳細內容 在線投稿

鄰居的責任(呼圖白)

排行榜 收藏 打印 發給朋友 舉報 來源: 本站原創    作者:韓文成 編譯
熱度5037票  瀏覽659次 【共0條評論】【我要評論 時間:2009年11月12日 17:56

  呼圖白講壇

( 阿漢對照第153講 )

一卅柯 · 韓文成    編譯

خطبة الجمعة بتاريخ 25 من ذي القعدة 1430هـ الموافق 13 / 11 / 2009م

伊斯蘭紀元1430年11月25 日 / 西元2009年11月13日主麻演講


 

حَـقَّ الْجـَـارِ

鄰居的責任

 

الحمدُ للهِ المُحْسِنِ الآمِرِ بالإحْسانِ، وَالشُّكْرُ له وقَدْ جعَلَ المَزِيدَ وَالشُّكْرَ فيِ اقْتِرانٍ، وأشهدُ أنْ لا إلهَ إلاّ اللهُ وحدَهُ لا شرِيكَ له المُنْعِمُ المنَّانُ، شَهادَةً تُزَيِّنُ صاحِبَها بالأخْلاقِ الحِسانِ، وَتُنْجِيهِ مِنَ الهَلاكِ وَالْخُسْرانِ، وأشهدُ أنَّ محمداً عبدُهُ ورسولُهُ المؤَيَّدُ بِالمعْجِزاتِ وَالقُرْآنِ، حَثَّ عَلَى الإحْسانِ إلى الجِيرانِ، بَلْ جعَلَ ذَلِكَ مِنْ كَمالِ الإيمانِ صَلَّى اللهُ وسلَّمَ علَيْهِ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ ذَوِي الْفَضْلِ وَالعِرْفانِ وعَلَى تابِعيهِمْ بإحْسانٍ ما تَعاقَبَ الجَدِيدانِ وتَوَالَى النَيِّرانِ.

أمَّا بعدُ:

فَأُوصِيكم ـ إخْوَةَ الإيمانِ ونفسِي ـ بتَقْوَى المَلِكِ الدَّيَّانِ، فتَقْوَاهُ سبحانَهُ سَبَبُ الرَّحْمَةِ وَالغُفْرانِ، وطريقُ مَحَبَّةِ الرَّحمنِ ونَيْلِ الجِنانِ يقولُ سبحانَهُ في مُحْكمِ القرآنِ:} يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَـــيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ { ]الأنفال:29[.

عِبادَ اللهِ:

إنَّ تَرابُطَ المجتَمَعِ، وتَواصُلَ أفْرادِهِ، وتَماسُكَ أجْزائِهِ، وتَرَاصَّ لَبِنَاتِهِ، مَقْصِدٌ عظيمٌ مِنْ مَقاصِدِ الشَّريعَةِ، وهَدَفٌ مُهِمٌّ مِنْ أهْدافِ العَقِيدَةِ، كَما قالَ سبحانَهُ:}وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ{ ]التوبة:71[ وتَصْدِيقٌ لِقَوْلِ الـمُصْطَفَىr:"المؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضاً" [أخرجَهُ البخاريُّ ومسلمٌ مِنْ حديثِ أبي مُوسَى الأشْعَرِيِّt]، فَلا طريقَ بَيْنَ المؤمِنينَ يُوصِلُ إلى العَدَاوَةِ وَالشَّحْناءِ إلاّ كانَ مُحَرَّماً، ولا طَرِيقَ يُوصِلُ إلى المَحبَّةِ وَالصَّفاءِ إلا كانَ مَنْدوباً مُفَضَّلاً.

إخوةَ الإسلامِ:

ومِنْ جُمْلَةِ ما أوْصَى بهِ الإسلامُ أتباعَهُ حُسْنُ الجِوارِ، ومَعْرِفَةُ حُقُوقِ الجارِ، فَلِلْجارِ في الإسلامِ حُرْمَةٌ مَصُونَةٌ، وحُقُوقٌ كَثيرَةٌ، لَمْ تَعْرِفْها قَوانينُ الأخْلاقِ، وَلا شَرائِعُ البَشَرِ، فقَدْ بَلَغَ مِنْ عَظيمِ حَقِّ الجارِ أنْ قَرَنَهُ اللهُ سبحانَهُ بِعبادَتِهِ وتَوْحيدِهِ، وجعَلَهُ مِنَ الحُقُوقِ العَظِيمَةِ فقالَ سبحانَهُ:} وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ{ ]النساء:36[ وقَدْ حَظِيَ الجارُ بِالفَضْلِ وَالْمَكْرُمَةِ، في سُنَّةِ رسولِ اللهِ r فقالَ:" ما زالَ جِبْريلُ يُوصِينِي بالجارِ حتَّى ظَنَنْتُ أنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ"]أخرجَهُ البخاريُّ ومسلمٌ مِنْ حديثِ ابنِ عمرَ رضِيَ اللهُ عَنْهما[، وعَنْ عبدِ اللهِ بنِ عمرٍوـ رضِيَ اللهُ عَنْهماـ قالَ:قالَ رسولُ اللهِ r :"خَيْرُ الأصْحابِ عِنْدَ اللهِ خَيْرُهُم لِصاحِبِهِ، وخَيْرُ الجِيرانِ عِنْدَ اللهِ تعالَى خَيْرُهُم لجارِهِ" [أخرجَهُ الترمذيُّ].

أتبْاعَ خاتَمِ المرسَلِينَ:

ومِنْ عَظيمِ اهْتِمامِ الإسلامِ بِالجارِ، أنَّه لَمْ يُفَرِّقْ بَيْنَ جارٍ وآخَرَ، يقولُ الحافِظُ بنُ حَجَرٍ رَحِمَهُ اللهُ:" وَاسْمُ الجارِ يَشْمَلُ المسْلِمَ وَالكافِرَ، والعابِدَ والفاسِقَ، وَالصَّديقَ وَالعَدُوَّ، وَالغَرِيبَ وَالبَلَدِيَّ، والنَّافِعَ وَالضَّارَّ، وَالقَريبَ وَالأجْنَبِيَّ، وَالأقْرَبَ داراً وَالأبْعَدَ، ولَه مَراتِبُ، بَعْضُها أعْلَى مِنْ بَعْضٍ، فَأعْلاها مَنِ اجْتَمَعَتْ فيهِ الصِّفاتُ الأُوَلُ كُلُّها، ثُمَّ أكْثَرُها، وهَلُمَّ جَرًّا إلى الواحِدِ، وعَكْسُهُ مَنِ اجْتَمَعَتْ فيهِ الصِّفاتُ الأُخْرَى كَذلِكَ".

وَاخْتُلِفَ فِي حَدِّ الجِوارِ، وكُلُّ الأقْوالِ فيهِ مُشْعِرَةٌ باهْتِمامِ الإسلامِ بِالجارِ وحُقُوقِهِ، يقولُ الحافِظُ ابنُ حَجَرٍ:" وَاخْتُلِفَ في حَدِّ الجِوارِ، فجاءَ عَنْ عَلِيٍّ t :مَنْ سَمِعَ النِّداءَ فَهُوَ جَارٌ، وقِيلَ: مَنْ صَلَّى مَعَك صَلاةَ الصُّبْحِ في المسْجِدِ فهوَ جارٌ، وعَنْ عائشةَ:"حَدُّ الجارِ أربعونَ داراً مِنْ كُلِّ جانِبٍ".

أيُّها المؤمنونَ:

إنَّ الواجِبَ عَلَى كُلٍّ مِنَّا أنْ يَتَفَقَّدَ أُمُورَ جارِهِ، ويعْمَلَ عَلَى جَلْبِ الخَيْرِ لَه، وَدَفْعِ الضُّرِّ عَنْهُ، حتَّى يكونَ في عِيشَةٍ هَنِيَّةٍ، وحَيَاةٍ طَيِّبَةٍ رَضِيَّةٍ.

يَنْبَغِي لِلْجارِ أنْ يَتَعاهَدَ جارَهُ بِما تَيَسَّرَ مِنَ الهَدايَا، أوْ بِالصَّدَقَةِ إنْ كانَ مُحْتاجاً، وَدَعْوَتُهُ وَالدُّعاءُ له، وَاللطافَةُ بهِ وبأهلِهِ وأوْلادِهِ، وَالصَّفْحُ عَنْ زَلَّتِهِ إنْ أخْطَأَ، وَبَداءَتُهُ بِالسَّلامِ، وإظْهارُ البِشْرِ لَهُ، وَعِيَادَتُهُ إذا مَرِضَ، وَتَعْزِيَتُهُ إذا أُصِيبَ، وتَهْنِئَتُهُ إذا فَرِحَ، وَسَتْرُ ما انْكَشَفَ لَهُ مِنْ عَوْرَةٍ، وغَضُّ البَصَرِ عَنْ مَحارِمِهِ، ومَنْعُ الأهْلِ وَالأوْلادِ مِنْ أَذِيَّةِ أهْلِهِ وَأوْلادِهِ.

أيُّها الجارُ الكريمُ :

إذا دَعاكَ جارُكَ فأَجِبْهُ، وإنِ اسْتَشارَكَ فَأَشِرْ عَلَيْهِ، وإذا كانَ مَظْلُوماً فانْصُرْهُ، أوْ ظالِماً فَاقْبِضْ عَلَى يَدَيْهِ، وإنْ أحْسَـنَ فَاشْـكُرْهُ، وإنْ أساءَ فَاعْفُ عَنْهُ، فَرُبَّ جارٍ مُتَعَلِّقٍ بجارِهِ يَوْمَ القِيامَةِ يقولُ: يا رَبِّ إنَّ هَذا قَدْ أغْلَقَ بابَهُ دُونِي، ومَنَعَنِي مَعْرُوفَهُ، وَرَآنِي عَلَى الشَّرِّ فَلَمْ يُذْهِبْنِي عَنْهُ.

فَبِأداءِ حُقُوقِ الجارِ، وَالإحْسانِ إليهِ تَحْصُلُ المَوَدَّةُ، ويُصْبِحُ الرُّجُلُ مَحْبوباً بَيْنَ جِيرانِهِ، إنْ غابَ سَأَلُوا عَنْهُ، وإنْ مَرِضَ عادُوهُ، وإنْ سافَرَ انْتَظَرُوا عَوْدَتَهُ بِلَهْفَةٍ وَشَوْقٍ في أقْرَبِ وَقْتٍ، وإنْ حَضَرَ أَسْمَعوهُ كلاماً طَيِّباً يُسَرُّ بهِ.

رُوِيَ أنَّ إبراهيمَ بنَ حُذَيْفَةَ باعَ دارَهُ، فلمَّا أرادَ المُشْتَرِي أنْ يُشْهِدَ عَلَيْهِ قالَ: لَسْتُ أُشْهِدُ عَلَيَّ ولا أُسَلِّمُها حتَّى يَشْتَروا مِنِّي جِوارَ سَعيدِ بنِ العاصِ، وَتَزايَدُوا في الثَّمَنِ، وقالَ بَعْضُهم لإبراهيمَ: وهَلْ رأيْتَ أَحَداً يَشْتَرِي جِواراً أوْ يَبِيعُهُ؟ فقالَ: أَلا تَشْتَرُونَ جِوارَ مَنْ إِنْ أسَأْتَ إليهِ أحْسَنَ، وإنْ جَهِلْتَ عَلَيهِ حَلُمَ، وإنْ أعْسَرْتَ وَهَبَ، لا حاجَةَ لِي في بَيْعِكم، رُدُّوا عَلَيَّ دارِي، فبَلَغَ ذلِكَ جارَهُ سعيدَ بنَ العاصِ، فبَعَثَ إليهِ بِمائَةِ ألْفِ دِرْهَمٍ.

وَفِي المُقابِلِ فإنَّ أحَدَهُمُ اضْطُرَّ إلى بَيْعِ مَنْزِلِهِ بأَزْهَدِ الأَثْمانِ مِنْ أَجْلِ جارِهِ، وحِينَ لامَهُ النَّاسُ قالَ لهم:

يَلُومُونَنِي أَنْ بِعْتُ بِالرُّخْصِ مَنْزِلِـي        ولَمْ يَعْلَمُـوا جاراً هُناكَ يُنَغِّصُ

    فقُلْتُ لَهم: كُفُّــــــوا المَـلامَ فإنَّـما         بِجيرَانِها تَغْلُـو  الدِّيارُ وتَرْخُصُ

بارَكَ اللهُ لي ولكم في كِتابِهِ، وَوَفَّقَنِي وإيَّاكُم لِهَدْيِ نَبيِّهِ ونَهْجِ أصْحابِهِ،وجَنَّبَنَا أسْبابَ سُخْطِهِ وعِقابِهِ، أقولُ ما تسمعونَ وَأسْتَغْفِرُ اللهَ لي ولكم ولِسائِرِ المسلمينَ فَاسْتَغْفِرُوهُ إنَّه هوَ الغفورُ الرَّحيمُ.

        讚美安拉成人之善並命人行善,他使感恩者榮獲更多的回賜。我見證萬物非主,惟有安拉,獨一無二、普施恩澤的主,此見證能使人具備美德而脫離災難;我見證先知穆罕默德是主的僕人和使者,是經奇跡和古蘭經證實的人,他勸人善待鄰居並視其為信仰完善的表現,願主賜福安於他和聖裔、聲名顯赫功績卓著的聖伴及其遵循真理的後繼者們,直到天長日久!

        各位教胞:

        我囑告你們和我自己要敬畏主宰報應日的主,敬畏主是獲得主的慈憫和寬恕的手段,也是通往主的喜悅和天堂的道路,至尊主說:“信士們啊!如果你們敬畏安拉,他就會使你們明辨是非,並赦免你們的罪過和饒恕你們,安拉是有大恩的主。”(8:29)

        安拉的僕民啊!

        促進社會成員之間相互依存和緊密相連的關係,是伊斯蘭信仰和法律所強調的主要目標之一,至尊主說:“男女信士互為盟友。”(9:71)

        先知(主賜福安)說:“信士與信士猶如建築物,彼此緊密相連。”(艾卜穆薩·艾什艾瑞傳述《布哈里聖訓錄》第481段、《穆斯林聖訓錄》第2585段)

        信士之間的任何仇恨、敵對行為一律是非法行為,而凡是有助於彼此間真誠友愛的善舉都是可佳行為。

        伊斯蘭要求信士睦鄰並履行鄰居的責任,伊斯蘭賦予了鄰居其它道德法律所未有的尊嚴和職責,至尊主在《古蘭經》中將鄰居的責任與崇拜主和認主獨一相提並論,將其列為信士的主要責任之一:“你們要崇拜安拉不以物配主,要孝順父母、接續骨肉、憐恤孤兒、救濟貧民,要善待近鄰、遠鄰、同伴、遊子和僕從。”(4:36)

        先知(主賜福安)特別關照鄰居的權益,他說:“伽伯利勒天神一再叮囑我要善待鄰居,致使我還以為他要讓鄰居間繼承遺產呢。”(伊本歐麥爾傳述《布哈里聖訓錄》第6015段、《穆斯林聖訓錄》第2624段)

        “在安拉看來:最佳朋友是對自己的同伴最好的人,最佳鄰居是對自己的鄰居最好的人。”(阿卜頓拉·本阿慕爾傳述《帖密濟聖訓錄》第1949段)

        伊斯蘭重視鄰居的偉大之處在于不歧視鄰居。聖訓學家哈菲茲·本哈傑爾(願主慈憫)說:“鄰居包括穆斯林和異教徒、拜主的人和作惡的人、朋友和敵人、外鄉人和本地人、益人者和害人者、親戚和外人、近鄰和遠鄰,鄰居情義最重的是具備前者特性最多的人,反之,情義最薄的是具備後者特性最多的人。”

        如何界定鄰居眾說紛紜,但無論哪一種說法都證明伊斯蘭極其重視鄰居及其權益。哈菲茲·本哈傑爾(願主慈憫)說:“關於鄰里界限人們說法不一:阿裡主張能聽見喊聲的人就是鄰居,也有人提議在禮拜寺一起禮晨禮的人是鄰居,阿伊莎則主張方圓四十家為鄰居。”

        各位信士:

        我們每個人都有責任關心鄰居之事,要處處為鄰居著想,不讓鄰居受到傷害,使其安居樂業。要時常送一些小贈品以聯絡感情,或在鄰居需要時給一些施捨,邀請鄰居參加活動,為鄰居做好杜阿,照顧鄰居的家人和孩子,鄰居犯了錯時給予原諒,見面時先說塞倆目,對鄰居要和顏悅色,鄰居生病時去探望、遭難時去慰問、歡樂時給予祝賀,遮掩鄰居的隱私,不窺視鄰家妻室,防止自己的家人和孩子傷害鄰居的家人和孩子。

        鄰居邀請時爽快答應,鄰居請教時慷慨指點,鄰居受到迫害時給予支援,鄰居迫害別人時加以勸阻,對鄰居的好要感謝,對鄰居的不好要原諒,要警惕有的鄰居到了複生日走投無路時會告狀:“主啊!這個人曾經與我為鄰,可他只顧自己,拒絕對我行善,他見我犯錯時沒有阻止過我。”

        一個人只要認真履行自己的責任並善待鄰居,自然會贏得鄰居們的好感和愛護,人們在看不見他時會尋問他,在他生病時會去看望他,在他出遠門時會想念他,在他回來時會祝賀他。

        據說伊卜拉罕·本侯載法因急需用錢不得已而賣掉了自己的房子,可是當買家要他在房契上簽押時他反悔道:“我不想賣了!除非你們再加錢買我與賽義德·本阿斯的為鄰權。”對方驚詫地問:“你見過有買賣鄰居權的嗎?”他回答說:“我真捨不得離開這麼好的鄰居!他這個人即使你待他不好他也對你好,你待他粗魯而他對你忍讓,你有困難時他總會慷慨相助。你們不想買與這樣的人為鄰的權利嗎?我不賣了!把錢拿走,房子還給我。”後來賽義德·本阿斯得知此事後派人給他送去了十萬迪爾汗以解其困。

        與此相反,有的人卻被迫賤賣房子以逃避惡鄰,在受到埋怨後感歎道:

        人怨我把房賤賣         哪知其中的無奈

        休怪慌張做傻事         房屋貴賤看鄰居

        願主以《古蘭經》賜福我和你們,讓我們大家遵守先知和聖伴們所走的道路,使我們遠離招致主的譴怒和懲罰的行為。

        我講這些,祈望主饒恕我和你們以及所有的穆斯林,你們都向主懺悔吧!主是至恕至慈的。


感謝流覽伊斯蘭之光網站,歡迎轉載並注明出處。

TAG: 呼圖白 鄰居
頂:219 踩:276
對本文中的事件或人物打分:
當前平均分:-0.03 (1209次打分)
對本篇資訊內容的質量打分:
當前平均分:-0.21 (1120次打分)
【已經有2212人表態】
617票
感動
481票
路過
518票
高興
596票
同情
上一篇 下一篇
發表評論

網友評論僅供網友表達個人看法,並不表明本網同意其觀點或證實其描述。

查看全部回復【已有0位網友發表了看法】